?>
ثقافة

كتاب الوشاح في فوائد النكاح الباب الثالث

كتاب الوشاح في فوائد النكاح يعتبر أحد مؤلفات جلال الدين السيوطي، وهو كتاب يتناول عالم الجنس والثقافة الجنسية لدى العرب، حيث أن جلال الدين قام بتأليف العديد من المؤلفات التب تهتم بعالم الجنس.

“كتاب الوشاح فى فوائد النكاح” 

هذا الكتاب ينقسم إلى بابين، حيث خصص الباب الأول حول الأحاديث والآثار الجنسية التي تم تروى شفهيا بين العرب عن فوائد الجماع، اما الباب الثاني فقد اشتمل على أربعة أقسام، الأول حول أسماء الجماع المرتبة بشكل لغوي، التي تم نقلها من كتاب “فقه اللغة” لصاحبه الثعالبى، والثاني اشتمل على”ألف اسم، وثلاثة وثمانين اسم”، منقول من كتاب ابن القطاع، والثالث لأسماء الذكر، بينما الرابع لأسماء الفرج، في حين الباب الأخير تم تخصيصه للنوادر والأخبار.

عشرات القصص المقدمة فى “كتاب الوشاح فى فوائد النكاح” تمثل استكشاف لتعدّد الشركاء فى ظل القيود الاجتماعية فى العالم الإسلامي-العربي، باستعمال سيناريوهات شهوانية تحفز إثارة التخيلات لدى عقل القارئ. كما يتم استكشاف قصص مبتذلة وصريحة فى بعض الأجزاء لمحرمات جنسية فى الثقافة الإسلامية.

«الوشاح في فوائد النّكاح» هو مؤّلَّف موسوعيّ يتطرق للظاهرة الجنسيّة من عدة جوانب سواء لغويّة، ودّينيّة، وأدبيّة، وطبّيّة، ونفسية، واجتماعية، وحضارية. وتتجلى قيمة الكتاب في أنه من تصنيف واحد من الأئمّة المبرّزين في عدة علوم. وتتمثل قيمته أيضا في كون صاحبه نقل مادّة مصنفة من عدة مؤلّفات ضاع البعض منها، وعبث النّسّاخ بالبعض الآخر، كما هو الحال على سبيل المثال مع كتاب «جوامع اللّذّة». ومن جانب آخر تتمثل قيمة الكتاب في كونه يجسد وثيقة مهمة للمهتمين بالأعراف السلوكية والحياتيّة والأخلاقية والقانونيّة والجماليّة الّتي كانت شائعة في المجتمعات الإسلاميّة الى غاية زمن المؤلّف. وهو بهذا الاعتبار لديه فائدة كبيرة للمهتمّين بالدّراسات التاريخية والحضاريّة ، خصوصا الأنتروبولوجيّة.

شاهد أيضا: أفضل كتب عن الجماع

معلومات عن السيوطي

الإمام السُّيوطي ولد في مصر في مطلع شهر رجب من عام 849 هجري، الذي يوافق 3 تشرين الأوّل من سنة 1445 ميلادي، واسمه هو: عبد الرحمن، وعرف بالأسيوطي نسبة لبلد تدعى أسيوط في صعيد مصر. حيث لقَّبه أبوه بجلال الدين، وابن الكتب، لأنَّه تم ولادته عند الكتب، وشيخه كان هو عِزّ الدين أحمد الحنبلي الذي كنّاه بأبي الفضل. وكان أبو الإمام السيوطي يعتبر من أهل العلم

حياة السيوطي كانت غزيرة بالعلم والرحلات إليه، ولازم الكثير من العلماء، وحفظ العديد من العلماء

مكانة السيوطي ومنزلته العلمية

الإمام السيوطي اجتهد وتوسع في العلم، ولم يكتفي بعلم واحد بل بسبع علوم، هي التفسير، ، والفقه، والحديث، والنحو، والبيان، والمعاني، والبديع، وكان يمتلك معرفة قوية ببقية العلوم؛ مثل أصول الفقه، والحساب، والإنشاء، والجدل، والتصرف وغيرها. ولم يكن السيوطي عبارة عن قارئ وباحث يشرح ويستنبط فحسب؛ وإنما كان مجدد متميز لم يُشبهه أحدٌ في عصره، ولا شابهه أحد في مؤلّفاته، وقد كتب مجموعة من الكتب والموسوعات، تفرّد بموضوعاتها، وتعد من المراجع الهامة لدى الأمّة الإسلامية، مثل موسعاته في علوم القرآن، والفقه، والحديث والبلاغة، والنحو، وغيرها.

ويُعتبر السيوطي واحد من آخر الأئمة والحُفاظ الكِبار، حيث مدحه وأثنى عليه مجموعة كبيرة من العلماء والشيوخ، غير أنَّه انتُقد من طرف عدد من العلماء مثل السخاوي وغيره بسبب اجتهاده

وقد نال الإمام السيوطي مكانة مرموقة ورفيعة داخل المجتمع، حيث كان تحت وِصاية كمال الدين، هذا الاخير الذي كان من الفقهاء الكبار للحنفية في ذلك العصر، وكان مقرب من الخلفاء العباسيين بسبب والده والسلاطين مثل السلطان قايتباي. وعندما بلغ من العلم الكثير بات من كبار علماء العصر، وارتفع شأنه وعلت منزلته داخل المجتمع، فقد كان مؤثر وصاحبِ رأي وكلمة، وكان معروف في منطقة مصر وبلاد الشام، وانتفع الأفراد من كتبه وعلمه، وتم اعتماد فتاويه لدى السلاطين وباقي العوامّ، وانتشرت في منطقتي مصر وبلاد الشام.

شاهد أيضا: أفضل كتب عن الثقافة الجنسية

شخصية السيوطي وأخلاقه

اتّصفَ السيوطي بخصال التواضع، والوضوح، والصفاء والثّقة بالنّفس العالية، فقد كان صريح في الحديث عن نفسه بخصوص نِعم الله -عز وجل- التي حَظِي بها، وكان يتحدث عن خِصاله الجيّدة والمتميزة

واتصف بالشجاعة، وذكر كلمة الحق، وكان صاحب مسؤولية عظيمة؛ تتجلى في أمانة نشر العلم، والحرص على الاجتهاد في العمل، وكتابة المؤلّفات التي تعود على الناس بالمنفعة والخير، وكان محب للصلاح والخير. ولم يكن يعطي الاجابة على الأسئلة إلا عند التحقق منها

وكان السيوطي متصوف، وزاهد، وقنوع، لم تجذبه حياة الغنى، واعتزلهم، ورغم امتيازه بالبساطة والاستقامة وسيرته الحسنة، غير أنَّه كان يتسم بالغضب الشديد وحدة الطباع

شاهد أيضا: كتب عن الحياة الزوجية في الإسلام

مؤلفات السيوطي

كتاب الوشاح

كتب الإمام السيوطي العديد من المُؤلفات، وقسّم مؤلفاته الى 7 أقسام ضمن كتابه “التحدّث بنعمة الله”، وهي: ما تفرَّد بها ولا يمكن لأحد مماثلتها، ومنها كذلك ما يَسهل مماثلتها، وكذلك ذات الحجم الصغير وتتألأف من كرّاس إلى 10 كرّاسات، ومنها ما هو مختزل بكرّاس واحد، ومنها ما يتناول الفتاوى، ومنها ما لا يأخذ بها، والشروحات. وفيما يلي بيان لعدد من كتبه:

  • الإتقان في علوم القرآن.
  • إتمام الدراية لقراء النقاية.
  • الأحاديث المنيفة.
  • الأرج في الفرج.
  • الازدهار في ما عقده الشعراء من الآثار.
  • إسعاف المبطأ في رجال الموطأ.
  • الأشباه والنظائر في العربية.
  • الأشباه والنظائر في فروع الشافعية.
  • الاقتراح.
  • الإكليل في استنباط التنزيل.
  • الألفاظ المعربة.
  • الألفية في مصطلح الحديث.
  • الألفية في النحو.
  • إنباه الأذكياء لحياة الأنبياء.
  • بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة.
  • التاج في إعراب مشكل المنهاج.
  • تاريخ أسيوط.
  • تاريخ الخلفاء.
  • التحبير لعلم التفسير.
  • تحفة المجالس ونزهة المجالس.
  • تحفة الناسك.
  • تدريب الراوي.
  • ترجمان القرآن.
  • تفسير الجلالين.
  • تنوير الحوالك في شرح موطأ الإمام مالك.
  • الجامع الصغير في الحديث.
  • جمع الجوامع أو الجامع الكبير.
  • الحاوي للفتاوي.
  • حسن المحاضرة في أخبار مصر والقاهرة.
  • الخصائص والمعجزات النبويّة.
  • درّ السحابة في من دخل مصر من الصحابة.
  • الدر المنثور في التفسير بالمأثور.
  • الدر النثير في تلخيص نهاية ابن الأثير.
  • الدراري في أبناء السراري.
  • الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة.
  • الديباج على صحيح مسلم بن الحجاج.
  • ديوان الحيوان مختصر من حياة الحيوان للدميري.
  • رشف الزلال.
  • زهر الربى في شرح سنن النسائي.
  • زيادات الجامع الصغير.
  • السبل الجلية في الآباء العلية.
  • شرح شواهد المغني يُسمى بفتح القريب.
  • الشماريخ في علم التاريخ.
  • صون المنطق والكلام.
  • طبقات الحفاظ.
  • طبقات المفسرين.
  • عقود الجمان في المعاني والبيان.
  • عقود الزبرجد على مسند الإمام أحمد.
  • قطف الثمر في موافقات عمر.
  • كوكب الروضة.
  • مقامات.
  • اللآلي المصنوعة في الأحاديث الموضوعة.
  • لب اللباب في تحرير الأنساب.
  • لباب النقول في أسباب النزول.
  • ما رواه الأساطين في عدم المجيء إلى السلاطين.
  • متشابه القرآن.
  • المحاضرات والمحاورات.
  • المذهب في ما وقع في القرآن من المعرب.
  • المزهر.
  • مسالك الحُنَفا في والدي المصطفى.
  • المستطرف من أخبار الجواري.
  • مشتهى العقول في منتهى النقول.
  • مصباح الزجاجة في شرح سنن ابن ماجة.
  • مفحمات الأقران في مبهمات القرآن.
  • مقامات في الأدب.
  • المقامة السندسية في النسبة المصطفوية.
  • مناقب أبي حنيفة.
  • مناقب مالك.
  • مناهل الصفا في تخريج أحاديث الشفا.
  • المنجم في المعجم.
  • نزهة الجلساء في أشعار النساء.
  • النفحة المسكية والتحفة المكية.
  • نواهد الأبكار.
  • همع الهوامع.
  • الوسائل إلى معرفة الأوائل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى