?>
ثقافة

ماهي عاصمة العراق

ماهي عاصمة العراق؟ هل تريد معرفة عاصمة بلاد الرافدين؟ إنها معلومة ثمينة ومهمة سنعرضها لكم في السطور التالية، كما سنكنشف العديد من المعلومات حول دولة العراق وعاصمتها.

عاصمة العراق

عاصمة العراق هي: بغداد

وبالتالي يتضح أن بغداد هي عاصمة العراق،  وتقع هذه المدينة على نهر دجلة على بعد 530 كم “330 ميل” من منابع الخليج، في وسط بلاد ما بين النهرين العريقة.

إضافة إلى كونها عاصمة الدولة فإنها تعتبر أيضا أكبر المدن فيها، وأحد أكثر التجمعات الحضرية المكتظة بالسكان في منطقة الشرق الأوسط. تأسست المدينة في عام 762 بباعتبارها عاصمة للخلفاء العباسيين المتعاقبين، وكانت على مدار 5 قرون الموالية أهم موقع ثقافي للحضارة الإسلامية والعربية وأحد أعظم المدن العالمية.

تم غزوها من طرف زعيم المغول هوليغو عام 1258 وبعد ذلك تراجعت أهميتها.  وعادت بغداد عاصمة إقليمية إبان فترة الإمبراطورية العثمانية، حينما أصبحت عاصمة العراق خلال عام 1920، نمت وازدهرت المدينة بشكل رائع ومذهل واكتسبت كل خصائص المدينة العصرية الحديثة.

عاصمة العراق سابقا

عاصمة العراق

 بغداد تعد أكبر مدينة في العراق وتحتل مرتبة ثاني أكبر مدينة في منطقة غرب آسيا بعد عاصمة إيران طهران . كما تعد المركز الاقتصادي والتعليمي والإداري في الدولة.

الخليفة العباسي المنصور أسس بغداد من 762 م إلى 764 م في العقد 6 من القرن 8 الميلادي الموافق للقرن (2 هجري) حيث اعتبرها عاصمة للإمبراطورية العباسية، وصارت بغداد مكان مهم وبارز تحت حكمهم. كانت من أبرز مراكز التعليم ومنتدى للعلم والعلماء طيلة عدة قرون. تتجلى أهمية موقع بغداد في توفر المياه وقلة مخاطر الفيضانات مما ساهم أيضا اتساع المدينة والرفع من نفوذها، وكذلك سهولة الاتصال من خلال نهر دجلة عبر الجسور التي تربطها.

عاصمة العراق الحديثة

عاصمة العراق

تتواجد بغداد على نهر دجلة تحديدا في أقرب نقطة لنهر دجلة والفرات. وبالرغم من أن المدينة كانت عاصمة للخلافة، الإمبراطورية الإسلامية ،إلا أنه لم يتم تأسيسها إلا خلال 762 بعد الميلاد، غير أنه كانت توجد مدينة في هذا الموقع الجغرافي منذ الآلاف من السنين.

كان الموقع مركزا للقوة في منطقة جغرافية خصبة عند ملتقى الطرق التجارية البرية بين الغرب والشرق وكذا طرق التجارة النهرية بين الجنوب والشمال لنهري دجلة والفرات.

تأسست المدينة من طرف الخليفة أبو جعفر المنصور حيث أطلق عليها تسمية مدينة السلام، بينما الاسم القديم لبغداد كان هو (الفارسية هبة الله). بداية كان ينوي المنصور فقط إنشاء موقع لقصره وقواعد جنوده النخبة والمكاتب الإدارية لإمبراطوريته. كما وضع سياجا دائريا يحيط بالضفة الغربية لنهر دجلة. لكن بعد ذلك امتدت المدينة إلى الضفة الشرقية. وهو الامتداد الذي يليق بعاصمة الإمبراطورية الإسلامية، وجدير بالذكر أنه كان موجود مسجد رائع في وسط السياج الدائري.

اقرأ أيضا: ماهي عاصمة سوريا

مدينة بغداد بعد الاستقلال

عاصمة العراق

بغداد أصبحت عاصمة للعراق بعد الاستقلال مباشرة في سنة 1932، وبقيت كذلك إلى غاية سقوط المملكة وقيام الجمهورية.

في عام 2003، كانت بغداد أبرز الأهداف التي ركزت عليها القوات الامريكية حينما تم غزو البلاد، وبسبب ذلك، تعرضت المدينة لأضرار وخيمة في البنية التحتية.

وبعد نهاية حرب العراق في سنة 2011، شهدت بغداد المزيد من الضرر نتيجة الهجمات ووجود المتمردين.

للأسف بعدما كانت المدينة شاهدة على العصر المزدهر للامبراطورية الإسلامية، تظهر بين الفينة والأخرى تصنيفات ودراسات تصنف مدينة بغداد من بين العواصم السيئة عبر العالم.

تسمية مدينة بغداد

كما ذكرنا بالأعلى أنه تم تأسيسها من قبل أبو جعفر المنصوري الخليفة العباسي لي تكون عاصمة تليق بالخلافة وبمكانة الدولة الإسلامية بصفة عامة، وقد قام باختيار هذا المكان بكل دقة وبعناية كبيرة، فهي تتواجد بين نهري دجلة والفرات، وفي هذا الموقع الجغرافي كانت توجد قرية تسمى قرية بغداد، ولكن هذا الاسم لم يكن اسمها الأصلي، فقد كان بغداد أو بغدان أو مغداد أو مغدان، لذلك تم اقتباس اسم المدينة المدينة من أسامي هذه القرية.

مناخ مدينة بغداد

عاصمة العراق

تتصف المدينة بوجود مناخ صحراوي، ترتفع درجات الحرارة إلى الدرجات العليا وشدة الحر في فصل الصيف، ويشير خبراء الطقس أن السبب المؤدي إلى ارتفاع شدة درجات الحرارة في بغداد بهذه الحدة منذ عام 2003 يعوود إلى مشكلة الاحتباس الحراري التي تعاني منها العديد من الدول عبر العالم بشكل عام، ومدينة بغداد أيضا.

إضافة إلى ارتفاع معدلات الكربون في الجو بسبب انتشار وشيوع عوادم مولدات الكهرباء في الهواء، وكذلك انجراف التربة، وبروز ظاهرة التصحر، كل هذه العوامل أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف، أما فيفصل الشتاء يكون الجو معتدلًا.

اقتصاد مدينة بغداد

عاصمة العراق

تعتبر بغداد مركز اقتصادي رئيسي لمجموعة من المصانع والأوراش والشركات الموجودة في جمهورية العراق، كما أنها تعد نقطة الوصل بين تركيا وسوريا والهند وجنوب شرق آسيا والسوق التجاري الرئيسي في تلك البلدان .

ويرتكز اقتصاد هذه المدينة بشكل أساسي على الإيرادات المحصل عليها من هذه الشركات، إلى جانب النشاط السياحي المهم في تلك المنطقة، حيث يزورها كل سنة حوالي مليون سائح.

اقرأ أيضا: ماهي عاصمة سوريا

معالم مدينة بغداد

عاصمة العراق

تحتوي المدينة على العديد من المعالم المتميزة والفريدة، التي تنال إعجاب الزوار وتشجعهم على زيارتها مجددا، ومن أهم هذه المعالم نجد ما يلي:

  • مدرسة المستنصرية

تم تشييد هذه المدرسة في زمن الخليفة المستنصر بالله، وهي توجد في منطقة الرصافة في مدينة بغداد، وهي تتضمن ساعة مميزة لأجل إظهار مواقيت الصلاة، مع وجود نافورة كبيرة.

  • مسجد الخلفاء

تم تشييد هذا المسجد زمن بعيد، فهو يعود إلى ما يقارب 7 قرون، وقد تم بنائه في زمن الخليفة المكتفي بالله، ويقدر ارتفاعه ب 35 متر.

  • برج بغداد

يصل علو هذا البرج لما يقارب 205 متر، حيث يقع تحديدا في غرب مدينة بغداد، ويعتبر من أهم معالم العاصمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى