?>
التغدية

ماهي اضرار الكرياتين لكمال الاجسام ؟

البعض يستهلك الكرياتين بهدف الحصول على كمال الأجسام، فما هي إذن أضرار الكرياتين لكمال الأجسام؟ وما هي محاذير استخدامه؟ وهل يوصى به؟

الكرياتين هو عبارة عن مادة طبيعية متواجدة بالجسم، ويتحول إلى فوسفات الكرياتين الذي يعمل على صناعة مادة “أدينوسين ثلاثي الفوسفات” التي تكون مسؤولة عن انقباض العضلات، جدير بالذكر أن الجسم يصنع بعض الكرياتين بصورة طبيعية، وأيضا يحصل عليه من الغذاء الملئي بعنصر البروتين، كالحليب والسمك من جهة أخرى. 

لنتعرّف على ما هي أضرار الكرياتين لكمال الأجسام وفوائده كذلك في سطور هذا التقرير

أضرار الكرياتين لكمال الأجسام

الكرياتين من المكملات الغذائية التي بشكل عام تعتبر آمنة عند استخدامه عبر الفم وفي حدود الجرعة المسموح بها لمدة لا تتعدى خمسة أعوام.

لكن قد تظهر بعض الأعراض الجانبية أثناء استعماله، وقد ينتج عنه بعض الأضرار الصحية عند استعماله بجرعات عالية لبعض المرضى، ويمكننا ذكر أضرار الكرياتين لكمال الأجسام كما يلي:

1. الأعراض الجانبية للكرياتين

قد تظهر بعد الأعراض الجانبية على الشخص عند استعماله الكرياتين، ومن بين أضرار الكرياتين وأعراضه الجانبية لكمال الأجسام نذكر ما يلي:

  • تشنجات عضلية.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • الشعور بالدوخة.
  • اضطرابات هضمية.
  • جفاف بالجسم.
  • زيادة الوزن.
  • احتباس سوائل بداخل الجسم.
  • عدم تحمل الحرارة.
  • الحمى.

شاهد أيضا: مدة استخدام الكرياتين

2. محاذير استعمال الكرياتين بجرعة زائدة

يحذّر الباحثون من استعمال الكرياتين في بعض الحالات الصحية لدى الأشخاص المصابين في الآتي: 

  • مرضى السكري، إذ يؤدي الكرياتين إلى هبوط السكري لدى بعضهم.
  • مرضى الضغط، حيث يرفع الكرياتين ضغط الدم.
  • تجلط في الأوردة الدموية العميقة.
  • مشكل عدم توازن العناصر الأساسية بالجسم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • عدم انتظام نبض القلب.
  • حصى في الكلى أو أمراض الكبد.
  • مرضى الشقيقة.
  • مرضى انخفاض ضغط الدم أثناء الجلوس.
  • مرضى انفصام الشخصية.

3. التداخلات الدوائية مع الكرياتين

من بين أضرار الكرياتين لكمال الأجسام أن هنالك بعض التداخلات الدوائية للأدوية مع الكرياتن، والتي قد ينتج عنها مشاكل صحية، وبالتالي ينبغي عدم تناولها سويا، مثل: 

  • أغلبية مكملات الطاقة المحتوية على الكرياتين تشتمل على الكافيين أو نبتة الإفيدرا، حيث يمكن أن يؤثر وجود الاثنين معًا على صحة الإنسان وربما حدوث السكتة الدماغية.
  • الكرياتين يؤدي الى انخفاض نسبة السوائل بالجسم، مما يجعل استهلاكه مع مدرات البول يشكل خطر على الصحة ويسبب الجفاف.
  • يُمنع استهلاك الكرياتين بالنسبة لأي فرد يعاني من احد المشاكل في الكلى، أو يستهلك أي دواء يؤثر على الكلى، مثل دواء مرض النقرص البروبينسيد الذي يؤثر بالسلب على الكلى.

شاهد أيضا: مصادر الكرياتين الطبيعية

هل الكرياتين مضر بالكليتين، هل هذا الادعاء تدعمه أدلة علمية ؟

وجدت أبحاث شملت مجموعة مختلفة من الأشخاص من أعمار مختلفة بأن تناول مكملات Creatine لا يضر بصحة الكلى. حيث استعملت تلك الدراسات جرعات ما بين 5 إلى 40 جرام في اليوم لفترات من خمسة أيام إلى خمسة أعوام.

لعل الاعتقاد الخاطئ المتمثل في أن تناول مكملات الكرياتين مضر بالكليتين قد يكون نابع من أن الكرياتين مشهور بزيادة مستويات الكرياتينين فوق المعدل الطبيعي. 

كما أنه ثبت بأن تناول Creatine آمن على الأفراد الذين يتناولون الأنظمة الغذائية المليئة بالبروتين، والتي تم ربطها بصورة خاطئة بتلف الكلى.

وجدت دراسة تم إجراؤها على مرضى السكري من الصنف 2 -الذي يمكنه أن يتلف الكلى- بأن تناول خمس جرام من Creatine يوميا لمدة 12 أسبوع لا يضعف وظائف الكلى.

ومع ذلك، والبظر الى محدودية الدراسات، ينبغي على الأفراد الذين يعانون من أمراض الكلى أو ضعف وظائف الكلى مراجعة الطبيب قبل استهلاك مكملات Creatine .

فوائد الكرياتين لكمال الأجسام

الكرياتين

بعدما تعرفنا على أضرار الكرياتين لكمال الأجسام، نجد في المقابل أن فوائد الكرياتين كثيرة ومتعددة خصوصا لدى الأشخاص الرياضيين، مثل:

  • تحسين الأداء الرياضي.
  • تقليص الشعور بالإرهاق والتعب بعد أداء نشاط رياضي قوي.
  • تقليل أو منع الشعور بالجرح أو الإصابة الشديدة.
  • مساعدة الأشخاص الرياضيين على تحمل ضغط التمرين.
  • تعزيز نسبة العضلات مقارنة بالدهون بالجسم أثناء التمرين.
  • مساعدة الأفراد الذين يستهلكون غذاءا نباتيا على بناء العضلات، بحيث تكون نسبة الكرياتين داخل جسم النباتيين قليلة بالمقارنة مع الأشخاص الآخرين، ويحتاجون وقت أطول لكمال الأجسام.

فوائد عامة للكرياتين

لقد ثبت أن فوائد الكرياتين المحتملة الأخرى على بعض الحالات الصحية، منها ما يلي:

  • أمراض في النهايات العصبية،كمرض باركنسون، ومرض هنتنغتون، وضمور العضلات.
  • مرض هشاشة العظام.
  • متلازمة الفيبروميالغيا
  • مشكلات في عملية نقل الكرياتين بالجسم.
  • مشاكل التقدم في السن وصحة الدماغ.
  • الذبحة الصدرية.

شاهد أيضا: افضل مكمل غذائي

هل يُنصح بتناول الكرياتين لكمال الأجسام؟

بعدما تعرفنا على أضرار الكرياتين لكمال الأجسام، هنالك عدة أجوبة مرتبطة بحالة الشخص الصحية وطريقة استعماله، أهمها ما يلي: 

  • استهلاك الكرياتين لا يساهم في تحسين الأداء لكافة أنواع الرياضات.
  • الأفراد الذين يحصلون على النسبة الكافية من الكرياتين من الغذاء لا يكونون في حاجة لهذا المكمل الغذائي كما لا يستفيدون منه.
  • يوصي الأطباء باستهلاك الكرياتين بشكل معتدل وتحت استشارتهم، كما أنه من الأحسن الحصول عليه من الغذاء وعدم استهلاك المكملات الغذائية لمدة زمنية مطولة.

مواعيد تناول الكرياتين:

الغرض من تناول الكرياتين هو تعزيز كميات الفوسفو كرياتين بالعضلات. وهذا الهدف يتحقق إذا استهلكت الكرياتين في أي وقت. سواء قبل قيامك بالتمرين أو بعده أو خلال الصباح أو المساء.

أفضل طريقة لاستهلاك الكرياتين تكون مع وجبة أو مشروب يشتمل على على الكارب أو البروتين. لأنه يتم امتصاصه بشكل أفضل مع الطعام. مثلا يمكن تناول 5 جرام كرياتين بعد التمرين مع مشروب الواي بروتين. والسبب فقط هو سهولة الاستخدام وتوفير الوقت. وليس لسبب آخر.

ما هي مكونات الكرياتين؟

creatine هو عبارة عن حمض نيتروجيني يتم تخليقه بالكبد من ثلاثة أحماض أمينية. هي الجليسين والأرجنين والميثيونين. 

ينتقل هذا الحمض من الكبد نحو كل خلايا الجسم بواسطة الدم لتزويدهم بالطاقة. وأكبر مستفيد من حمض الكرياتين هو العضلات والمخ. حيث يتم تخزين حوالي 95% من حمض الكرياتين في العضلات على شكل فوسفوكرياتين.

قد يأتي الكرياتين من خلال المكمل الغذائي أو من خلال تناول كمية كبيرة من اللحوم الحمراء وكذلك الأسماك، حيث يحتوي كيلوغرام من تلك اللحوم على 5 غرام من الكرياتين. (وبالتالي، الكرياتين يمكن تصنيعه بالداخل من الأحماض الأمينية أو استهلاكه من الطعام)

في عام 1912 اكتشف علماء بجامعة هارفارد أن استهلاك الكرياتين من المكمل الغذائي يعزز تركيز الفوسفوكرياتين بالعضلات. وقد تم في القرن 20 نشر العشرات من الأبحاث حول فوائد الكرياتين بخصوص تحسين الأداء الرياضي. ولكن لم يعرف ويشتهر هذا المكمل إلا في أولمبياد برشلونة عام 1992 حينما حقق العداء لينفورد كريستي ذهبية سباق 100 متر. وكشف بأنه يستهلك مكمل الكرياتين.

جدير بالذكر أن الكرياتين مكمل طبيعي ومعتمد للاستخدام في الأوليمبياد وجميع المسابقات الرياضية.

لم يبدأ تصنيع الكرياتين تجاريا إلا سنة 1993 بواسطة شركة EAS وكان اسم المنتج هو Phosphagen

الكرياتين

وفي عام 1996، نشر بحث أكد أن استهلاك الكرياتين مع الكاربوهيدرات البسيطة (سريعة الامتصاص) يحسن من تخزين الفوسفوكرياتين بالعضلات. وهذا  البحث ساهم إلى ظهور منتج Creatine Celltech من طرف شركة Muscletech. ويعتبر هذا المنتج من مكملات الكرياتين المشهورة الى غاية الآن. حيث أن Creatine Celltech يتضمن حمض الألفا ليبويك الذي أكدت دراسة في عام 2003 أن هذا الحمض يساعد في تعزيز امتصاص الكرياتين بالعضلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى